وزير التنمية الحيوانية: رئيس الجمهورية يعول على القطاع في أن يكون قاطرة للنمو بالبلد

تفقد معالي وزير التنمية الحيوانية، السيد محمد ولد عبد الله ولد عثمان، صباح اليوم الجمعة، بعض المصالح التابعة للقطاع.

وزار معالي الوزير في المستهل مديرية المصالح البيطرية وهي من الإدارات المركزية التابعة للقطاع، واستمع من المدير السيد بابا عبد الله دومبيا والمسئولين في مختلف أقسام المديرية عن المهام التي تقوم بها المديرية والتي منها على سبيل المثال لا الحصر تنفيذ سياسة الدولة في مجال الصحة الحيوانية والرقابة الوبائية للأمراض الحيوانية، وتنظيم حملات التلقيح الموسمية والتدخلات البيطرية العاجلة، كما تقوم بمتابعة التزامات الدولة في مجال الصحة البيطرية.

المحطة الثانية في زيارة التفقد والاطلاع التي أداها معالي وزير التنمية الحيوانية كانت المكتب الوطني للبحوث وتنمية الثروة الحيوانية والنظام الرعوي، والمكتب الوطني للبحوث مؤسسة ذات طابع إداري تخضع لوصاية وزارة التنمية الحيوانية ومن مهامه الكشف عن الأمراض الحيوانية ذات الطبيعة البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية، والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، كما من مهامه الكشف عن الأمراض والسموم في الأغذية ذات المنشأ الحيواني، كما يشرف على برامج التحسين الوراثي للسلالات المحلية ويقوم بتنظيم الفضاء الرعوي وإنشاء الآبار الرعوية.

وزار معالي الوزير في محطته الثالثة والأخيرة المركزية للتموين بالمدخلات الحيوانية وهي مؤسسة تخضع لوصاية وزارة التنمية الحيوانية وتتكفل بتوفير اللقاحات الضرورية للحملة الوطنية للتلقيح، كما تتدخل في فترات الجفاف والقحط لتوفير الأدوية والعلاجات للمواشي.

وأدلى معالي وزير التنمية الحيوانية في ختام زياراته للمصالح الفنية بتصريح لوسائل الإعلام الوطنية أكد فيه على أهمية هذه المصالح المزورة في الكشف عن الأمراض ذات المنشأ الحيواني وفي فحص وسلامة الأغذية، وأضاف معالي الوزير أن هذه المصالح مهمة لدعم القطاع وأنه يعول عليها في لعب أدوار فنية أساسية في المستقبل خاصة في ضمان صحة وسلامة المنتجات المتداولة في الأسواق الوطنية.

وقال معالي الوزير إنه اطلع على الإمكانيات المختلفة للمصالح الفنية المزورة وأنه في غضون أسابيع قليلة سيعمل معهم على رفع الكفاءات وتطوير الإمكانيات لأجل خدمة المواطن.

وأكد وزير التنمية الحيوانية أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يعول بشكل كبير على قطاع التنمية الحيوانية في أن يصبح قطاع الصدارة في البلد وأن يتحول إلى قاطرة للنمو لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في كل أنحاء الوطن.

وأعرب معالي الوزير في ختام تصريحه أن بفضل الإرادة والرؤية الطموحة لفخامة رئيس الجمهورية والسياسة التي تنتهجها حكومة الوزير الأول المهندس محمد بلال مسعود، فإن القطاع سيواصل بوتيرة جادة ومثابرة العمل من أجل تحقيق المستهدفات وفي أسرع الآجال.

رافق وزير التنمية الحيوانية في مختلف زيارات التفقد والاطلاع الأمين العام للوزارة السيد أمادي ولد الطالب وعدد من مسئولي وأطر القطاع.