وزير التنمية الحيوانية يطلع على التحضيرات ليوم الحليب وكيفية تنظيم أسواق المواشي

عقد معالي وزير التنمية الحيوانية السيد محمد ولد عبد الله ولد عثمان، صباح اليوم، بقاعة الاجتماعات بمقر الوزارة في نواكشوط سلسلة من الاجتماعات مع أعضاء الديوان ومدراء المؤسسات العمومية تحت الوصاية تناولت في مرحلة أولى التحضيرات الجارية لتنظيم يوم للحليب بالشراكة مع الاتحادية الوطنية للمنمين.

ويهدف هذا اليوم الذي سينظم في نهاية الشهر الجاري إلى التوعية بأهمية الحليب المنتج محليا، ودعم تنافسيته وتثمينه في أفق الوصول إلى اكتفاء ذاتي من الألبان. كما يهدف إلى الاطلاع على التجارب الناجحة في إنتاج الحليب وطنيا وكيفية الاستفادة من ذلك في تثمين المادة وزيادة الإنتاج. وسينظم معرض مصاحب خلال هذا اليوم تشارك فيه مختلف الشركات الوطنية المنتجة للألبان.

وشدد معالي الوزير خلال الاجتماع على ضرورة التحضير الجيد لهذا اليوم وأن يأخذ في الاعتبار تثمين سلسلة إنتاج الحليب من أدنى مستوى إلى أعلاه، من جامع الحليب إلى بائعه إلى مسوقه وإلى منتجه.

الاجتماع الثاني الذي عقده معالي وزير التنمية الحيوانية انصب حول كيفية تنظيم أسواق المواشي في البلد. وقد مكنت الجولة الأخيرة لمعالي الوزير إلى الحوض الشرقي ولبراكنه من الاطلاع على وضعية بعض أسواق المواشي في الولايتين. وقال السيد الوزير إن تنظيم الأسواق أمر مهم، لكن يجب أن يراعى في ذاك أن تكون أسواقا تنافسية ومفيدة وذات مردودية.

والاجتماع الأخير الذي عقده معالي الوزير كان حول مستوى تنفيذ الميزانية للعام 2022. وحث معاليه على أهمية الترشيد والشفافية في مختلف مراحل تنفيذ الميزانية، مطالبا في الوقت نفسه بمزيد الصرامة وعدم التسامح مطلقا مع أي اختلالات أيا تكن.

حضر الاجتماعات الأمين العام لوزارة التنمية الحيوانية السيد أمادي ولد الطالب وأعضاء الديوان ومدراء المؤسسات العمومية الخاضعة للوصاية.