وزير التنمية الحيوانية يعقد جلسة عمل مع بعثة للفاو حول مكافحة حمى الوادي المتصدع

عقد معالي وزير التنمية الحيوانية السيد محمد ولد عبد الله ولد عثمان، زوال اليوم، جلسة عمل مع بعثة من مركز الطوارئ للصحة الحيوانية التابع لمنظمة الأغذية والزراعة، وذلك بحضور ممثل المنظمة في بلادنا السيد ألكسندر هايينا.

وتناولت جلسة المباحثات الجهود المبذولة حاليا من القطاع لمكافحة حمى الوادي المتصدع، وما يمكن أن تقدمه منظمة الفاو بالخصوص، خاصة أن لديها تجربة جيدة في التعامل مع المرض في بيئات مشابهة.

وحث معالي الوزير السيد محمد ولد عبد الله ولد عثمان خلال الجلسة على التفكير في إيجاد مختبرات بيطرية محلية لامركزية للمساعدة في سرعة التشخيص، وعلى زيادة البحوث العلمية لتقليل مخاطر وآثار المرض، وكذا أيضا استحداث برنامج للإنذار والوقاية للمرض في السنوات القادمة.

ممثل الفاو السيد ألكسندر هايينا أكد أن قطاعه على تفاهم تام واتصال جيد مع الوزارة وأنهم على استعداد لتقديم المساعدة اللازمة، كما ثمّن تجربة الطواقم البيطرية الوطنية وقال إن المنظمة تقدرها وتعول عليها.

يستمر عمل بعثة مركز الطوارئ للصحة الحيوانية التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة حتى الثامن من أكتوبر الجاري وستجتمع في الأيام القادمة مع قطاعات وزارية كالصحة والبيئة واللجنة الوطنية المشتركة لمكافحة الوادي المتصدع لتقديم إحاطة عن عملها.

حضر اللقاء الأمين العام لوزارة التنمية الحيوانية السيد أمادي ولد الطالب وعدد من مسئولي وأطر القطاع.